اليوم الوطني 82

كلمة معالي السفير في اليوم الوطني للمملكة الثاني والثمانين

 

بسم الله الرحمن الرحيم .. والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين  ..

 

الحمدُ لله الذي قيض لبلادنا الغالية أمر رشد أعز فيه أهل طاعته فولاها لخير العباد الذين لم يألوا جهداً في سبيل النهوض بها إلى مصاف الدول الكبرى التي تشرئب لها الأعناق وتهوي لها الأفئدة .

 

وإسمحوا لي في مستهل هذه الكلمة أن أرفع بهذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوبنا جميعاً أسمى آيات التهاني والتبريك لمقام خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز (حفظه الله)، ولصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، الأمير سلمان بن عبد العزيز (حفظه الله)، ولكافة أفراد الأسرة المالكة وللشعب السعودي الكريم ، راجياً من الله العلي القدير أن يُعيد هذه المناسبة أعواماً مديدة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .

 

تحل ذكرى اليوم الوطني الثاني والثمانين لتوحيد المملكة العربية السعودية في غرة الميزان وهو اليوم الأغر الذي يسترجع فيه المواطن السعودي بكل فخر واعتزاز عقوداً طويلة من الإنجازات على كافة الأصعدة ..فمن الصحراء إلى الأزهار التي أينعت في قلوب الرجال الذين صدقوا ماعاهدوا الله عليه .. ومن الجهل إلى النور الذي شع بضياء أرض الحرمين الشريفين ..ومن تواضع الإمكانات إلى طاقات تفجرت فألقت بظلال خيراتها على كافة أصقاع الأرض.

 

هذه المناسبة التاريخية العظيمة التي جمعت الشمل بعد أن كان الشتات يقف حائلاً دون تحقيق الآمال والتطلعات فتوحدت وأضحت كياناً عملاقاً بفضل الله ثم بفضل الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - طيب الله ثراه – ثم بفضل أبناءه البررة من بعده الذين حملوا لواء العزة والكرامة وأفنوا عمراً في خدمة الدين والوطن ، رحم الله من انتقل منهم إلى الرفيق الأعلى ، وأمد في عمر قائدنا وولي أمرنا وأسبغ عليه موفور الصحة والعافية .

فقد شهدت المملكة العربية السعودية منذ تولى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود مقاليد الحكم فيها الكثير من الإنجازات التنموية العملاقة في مختلف المجالات وأرست دعائم النمو والتقدم والرخاء , ولا يفوتني في هذا السياق أن أشير إلى التوسعة العملاقة للحرمين الشريفين والتي أمر بها (يحفظه الله) للتيسير على المسلمين وتسهيل أداءهم للمناسك وتقديم أفضل الخدمات لهم  وهو الأمر الذي جُبلنا عليه قيادة وشعباً .

في هذه المناسبة الغالية نسجل فخرنا واعتزازنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة صلبة لحاضر زاهٍ وغدٍ مشرقٍ في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء ، وتتجسد فيه معاني الوفاء ، وتعلو فيه قيم التسامح والإخاء لقادة أخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلدهم حتى أصبحت منارة للإسلام والمسلمين ومنبراً للعدل والإحسان .

تمر علينا هذه الذكرى لنستلهم العبر والدروس من سيرة القائد الفذ الملك عبد العزيز (يرحمه الله) الذي استطاع بحنكته ونافذ بصيرته ، وقبل ذلك كله بإيمانه الراسخ بالله عز وجل أن يضع قواعد هذا البناء الشامخ ، ويشيد منطلقاته وثوابته التي ما زلنا نقتبس منها لتنير حاضرنا ونستشرف بها ملامح ما نصبو إليه لمستقبل أبناءنا وبناتنا من الرقي والتقدم ، شاحذين الهمم في سعينا الدءوب نحو كل ما من شأنه رفعة الوطن ورفاهية وكرامة المواطن .

سارت المملكة العربية السعودية بخطىً ثابتة ونظرات ثاقبة في تعاونها الدائم مع الأشقاء والأصدقاء لإرساء دعائم السلم والأمن الدوليين ، علاوة على ما انتهجته من سياسة صادقة وأمينة لتفعيل العمل العربي المشترك فكانت نموذجاً يحتذى في الوفاء بالالتزامات والتعهدات ، وما نحن في سفارة المملكة العربية السعودية لدى جمهورية مصر العربية إلا جزء من كُل يعمل على قلب رجل واحد لخدمة الدين ثم المليك والوطن .

إن العلاقة التي تربط المملكة العربية السعودية بالمجتمع الدولي قامت منذ نشأتها على الوضوح والشفافية فلم تضمر بلادي إلا الخير ولم تنفر إلا من الظلم والطغيان ، ولنا في العلاقة مع أرض الكنانة أسوة حسنة ، فقد حول شعبي المملكة العربية السعودية و مصر حُسن الجوار ووشائج الدين واللغة والنسب إلى ملحمة حب ووفاء أصبحت شواهدها التاريخية على مرأى ومسمع من القاصي والداني ، عقود طويلة قضت وأخرى قادمة بإذن الله ، وإن احتدم الخطب وتكالبت الظروف فالبناء أشد تماسكاً ، والمودة حصناً منيعاً ، ووحدة الهدف والمصير طريقاً تسير به مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين ، وتقف على تخومه القواسم المشتركة لتحول دون ما يعكر صفو العلاقة التي تضرب بجذورها في عمق التاريخ .

 

ولا يفوتني في هذه المناسبة الغالية أن أتوجه بالدعاء إلى الله العلي القدير أن يوفق مصر ورئيسها وشعبها الشقيق لما فيه الخير والصلاح .

 

                        والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

 

اليوم الوطني الثاني اليوم الوطني الثاني والثمانين الأحد 23.09.2012 شاهد الفيديو شاهد الفيديو الثلاثاء 03.04.2012 شاهد الصور شاهد الصور الثلاثاء 03.04.2012
القائمة البريدية للحصول على آخر الاخبار و اللقاءات و التصريحات مباشرة على بريدك الالكتروني  

 
اشتراك
كافة الحقوق محفوظة © 2012